الغرفة العربية التركية للتحكيم

الحل الرضائي والصلح سيد الأحكام

الغرفة العربية التركية للتحكيم                                                                                _______

مؤسسة قانونية مرخصة في الجمهورية التركية برقم: 001-5910-0710-0465، سجل 17433/ 22416. منبثقة عن كلية الحقوق والدراسات القانونية في جامعة سليمان الدولية ومقرها في تركيا. التحكيم لا يطبق قواعد القانون والأصول وإنما يطبق مبادئ القانون الطبيعي وقواعد العدالة والعرف السائد في كلّ مجتمع وفي كل مهنة من المهن. وينطلق من مبدأ الحل الرضائي والصلح سيد الأحكام. التحكيم هو التوجه العالمي الجديد في العصر الحديث والمعاصر لحلّ النزاعات في كافة القضايا ولا سيّما النزاعات المدنية والتجارية.

كلية الحقوق والدراسات القانونية في جامعة سليمان الدولية تطلق مشروع الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزاعات وذلك في سياق برنامجها القانوني الشامل.

االغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزاعات المنبثقة عن كلية الحقوق والدراسات القانونية في جامعة سليمان الدولية تتخذ من الجمهورية التركية مقراً لها.

الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزعات مؤسسة قانونية دولية مستقلة، تعتبر القانون الطبيعي ومبادئ العدالة ومنطق المحاكمة العقلية والاستقراء والأعراف المهنية والاجتماعية السائدة في المجتمعات وسوابق التعامل المدني والتجاري وأدبيات المجتمعات الإنسانية، أساساً متيناً للحلول الرضائية في كافة النزاعات التي يمكن أن تكون أو أن تنشأ من خلال العلاقات المشتركة والعمل في كافة المجالات. إنّ الغرض الأساسي من إنشاء الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزاعات هو تحقيق السرعة والسهولة والثقة في التعامل التجاري والمدني وكافة أنواع التعامل الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى نزاعات، وذلك من خلال إيجاد الحلول الرضائية المبنية على أساسٍ متين يحقق مبادئ القانون الطبيعي وقواعد العدالة، ويحترم العرف ويؤكد على منطق الأشياء من خلال الاستقراء والاستنتاج وحسن التعامل، وكلّ هذا يخدم النوايا الحسنة التي هي الأصل الثابت في حياة الفرد والمجتمع والدول.

الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزعات تحقق مبدأ التوازن بين الحقّ والواجب دون الرجوع للقواعد والقانون. الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزعات ضمانة للحقوق في حال عدم الاستقرار القانوني، وفي حال عدم الانضباط الذي يمكن أن يكون في ظل التبدلات السياسية والاجتماعية التي يمكن أن تعتري الكثير من البلاد. الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزعات تضمن للمتخاصمين حلولاً رضائيةً بقرارات تحكيمية بمثابة أحكام مكتسبة الدرجة القطعية بعد إكسائها صيغة التنفيذ. الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزعات تؤهل مختصين ليكونوا قضاة تحكيم ومحكمين معتمدين من خلال التدريب والتأهيل المستمر في برامجها المتجددة، وكذلك تعتمد على كافة الخبرات في جميع المجالات باعتبار أنّ العدالة تقتضي الرجوع إلى أصحاب الخبرة في موضوع كلّ نزاع قد يكون مطروحاً للتحكيم وحلّ النزاع فيه. الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزعات جهة اعتماد رسمية لمراكز تحكيمية وشركات متخصصة في هذا المجال، وهي ضمانة للحقوق والواجبات. الغرفة العربية التركية للتحكيم وحلّ النزعات تتجاوز حدود المكان وتعبر الحدود بقراراتها العادلة التي ترضي الجميع، وتعطي كل ذي حقٍّ حقّه بالتراضي بعيداً عن المحاكم التي يطول زمن فصل النزاعات فيها.

top
ISU © All rights reserved